القائمة إغلاق

بين مرجعيتين، إيران في خطر

في الصراعات الإقليمية والدولية تقف إيران دولةً متمكنة قوية لا يمكن قهرها سياسياً أو عسكرياً. لقد صنعت نفسها بخطوات حثيثة في أجواء الحصار والعقوبات فاستطاعت أن تبني قدراتها العسكرية بشكل يمكن وصفه بالمعجزة العسكرية.

إعتراف واعتذار للعراق

بين المعارضة والسلطة مسافة كبيرة تفوق القياس، إنها فاصلة بين حالتين بعيدتين.. بين واقعين متضادين. لكن هذا الفرق الكبير لا يأخذ الاهتمام المطلوب عند السياسيين حين يبدأون في المعارضة ويسعون للوصول الى السلطة. في

قبل النشر

قضيتُ وقتاً طويلاً وأنا أعدّ أفكاري للكتابة عن التجربة السياسية للشيعة في العراق بعد عام ٢٠٠٣، وقد نصحني بعض الأصدقاء بأن أقوم بالنشر على سلسلة حلقات قبل طباعة الكتاب أو على الأقل نشر أقسام

لهذه الأسباب الفياض خطر على الحشد

لا أقول إن على السيد السوداني أن يفتح ملفات فالح الفياض مثل صفقاته التجارية الضخمة مع خميس خنجر. لا أقول له أن يجري تحقيقاً بصفقة البطاقة الوطنية التي حصل من خلالها على ستين مليون

صمتوا أمام إهانات خميس خنجر

 كان قادة الإطار تدبّ فيهم الغيرة الغاضبة بوجه من ينتقص من الحشد أو يسيء الى سمعته ولو بشطر كلمة. كانوا صوتاً عالياً يُخرس الخنجر والحلبوسي ونظائرهما إذا ما مسّوا شعرة من رؤوس الحشديين. لكن

عصابة الكي الكارد أمام عين السوداني

في فترة الكاظمي وبتاريخ ٢٨ تموز ٢٠٢٠. نشرت مقالاً بعنوان: (عصابة الكي كارد مافيا الفساد المرعب) في وقتها وكما هي العادة، تعرضت لانتقادات شديدة من البعض. وقد نُسي الموضوع وأهمله المتابعون أو الذين يتظاهرون

معجزة الحسين

طوفوا بضريح الحسين. اقصدوه من كل مكان، تجدوا في ضريحه قوة الأحرار ووضوح الطريق. لا تحتاجون الى دليل بعد يومكم هذا، إنه الحسين علامة الدهور الشاخصة. سرّ السماء المودع في كربلاء. ففيها

الحسين في طريق الصحراء

كثبان من الرمال وراء كثبان. ركب الحسين يجتازها بهدوء. أشواك برية متناثرة، بعضها غريب الشكل، لم يُرَ مثله في صحارى الأرض. تبدو نافرة كأنياب الأفاعي، في الليل تبرق منها لمعة كعيون الذئاب،

قلْ لي: إحملْ سلاحك فأنت شيعي

لا تقل لي اتركْ سلاحك. لا يترك المحارب سلاحه، فالمعركة قائمة. أما ترى هذه الجيوش بأسمائها وأغطيتها ترفع الرماح لتطعن قلب الشيعة؟ كيف أترك سلاحي وعلى أرضي محتل يدخل كل يوم بعنوان

لا تقتربْ. إنها سفينة نصر الله

أيها العدو، لا تجازفْ بعمل أحمق، فالسيد حذّر من يعترض سفينته. أتعرف معنى ذلك؟ إذاً تحملْ الهزيمة واقنعْ بها، ليس أمامك سوى أن تتجنب غضب السيد. أيها العدو، لا تفكرْ بالثأر، لن

فزتما ورب الكعبة

هذه الليلة ليست غريبة، مرّتْ على العراق من قبل. رآها الإمام عليّ تغطي الكوفة. يحلّق الملائكة في السماوات، ويتخفى الشياطين في زوايا الظلام. في فجرها دوّى أعظم هتاف لأعظم بطل: (فزتُ ورب

قمر الأحرار

* أهذه الكف مقطوعة بفعل الإنفجار؟ ـ لا، ليست كذلك، إنها تمسك التراب، تحميه من أقدام الإرهاب، تحفظه من دنس المحتل. * مَنْ صاحبها؟ ـ رجل من أصحاب الحسين اسمه قمر الأحرار،