القائمة إغلاق

قيس الخزعلي يدين نفسه

سليم الحسني

تغريدة الشيخ قيس الخزعلي الأخيرة دان بها نفسه، فهو يتحدث عن استعانة مصطفى الكاظمي بفريق من الإمارات لإدارة جهاز المخابرات، وعن إبعاده ٣٠٠ من أفراد الجهاز الى الجمارك الحدودية.

 السؤال الموجه للخزعلي: لديك كتلة برلمانية كبيرة، فما الذي يجعلك تمتنع من اتخاذ خطوة عملية لمعالجة هذا الخلل الخطير؟

 أنت بتغريدتك هذه تتهرب من مسؤوليتك، وتتحول الى صحفي على مواقع التواصل الاجتماعي.

في قضايا حساسة وخطيرة مثل هذه، تتصل بأمن الدولة وسيادتها، وما تمثله من تحديات مخيفة على الوطن، كان المتوقع أن يبادر الشيخ الخزعلي بما لديه من حضور برلماني ومشاركة في الحكومة ودخوله في تحالف نيابي كبير ضمن كتلة الفتح، أن يتحرك بشكل جاد ويتخذ الخطوات العملية التي تمنع السقوط في هذا المنحدر الأمني والسيادي، وإلا فانه يصبح مثل أي مواطن عادي لا حول ولا قوة له بعد أن امسك السياسيون بمفاصل الدولة وتركوا المواطن يشكو المعاناة مع نفسه وأصحابه.

قيس الخزعلي كأنه يريد أن يبحث عن منصة إعلامية ينأى من خلالها عن المسؤولية ويمارس دور الإعلامي صاحب الرواج في وسائل التواصل الاجتماعي، وهو أمر لا نتمناه له.

١٤ آذار ٢٠٢١

لمتابعة مقالاتي على تليغرام:

https://t.me/saleemalhasani