القائمة إغلاق

اقتلوا أطفال غزة بسرعة يا قادة العالم

سليم الحسني

أعلم ويعلم الكثيرون غيري بأنكم ترغبون في قتل كل انسان في غزة، بحيث تتحول الى أرض بلا حياة، وأن رغبتكم هذه هي ترجمة صادقة وأمينة لما تريده إسرائيل.

إن عملية القتل التي تشجعون عليها وتدعمونها تجري ببطء شديد بالنسبة للذين ينتظرون القتل في مدن قطاع غزة. فالمعاناة التي يعيشونها حيث الجوع والعطش والظلام وصواريخ الطائرات المدوية على مدار اليوم، تجعل الزمن ثقيلاً على هذا الطابور البشري الطويل الذي ينتظر الموت والذي يملأ غزة من شمالها الى جنوبها.

لا أريد ولا يريد الكثيرون غيري أن يدخلوا معكم في حوارات فلسفية أو أخلاقية أو قانونية، فمثل هذا العمل هو عبث ومضيعة للوقت. لكن الذي أريده منكم أن تقللوا من زمن المعاناة الذي يعيشه أهل غزة بأن توجهوا لهم ضربة شاملة تبيدهم بلحظة واحدة. إنكم قادرون على ذلك، وتاريخكم يشهد على شجاعتكم في تحدي الإنسانية وسحقها  من خلال إبادة سكان هيروشيما وناكزاكي بمن فيهما من أطفال ونساء ورجال لا علاقة لهم بحربكم على الاطلاق.

إنكم تستطيعون تكرار المثل البطولي في إبادة البشر بضغطة زر تأتي على غزة فتحيلها تراباً، فهذا أمر معروف وشائع حول قدراتكم التدميرية. لكن الذي أرجوه منكم أن تتنازلوا لمرة واحدة عن التلذذ برؤية الصغار والأمهات والمرضى يتعذبون قبل الموت لأطول فترة ممكنة. لقد جربتم هذا الأمر في مناطق عديدة في البوسنة والهرسك وفي العراق وفي غزة أيضاً من قبل. إنني لا أشك بأنكم استمتعتم بمشاهد الموت البطيء، كما استمتعتم بصواريخ الكلام الكاذب الذي كنتم تطلقونها عن الإنسانية والسلم العالمي وحق الشعوب وحقوق الانسان. وهذا شأنكم ولا أعيب عليكم ذلك، بل لا أعترض عليكم مطلقاً في هذا التوجه وهذه الرغبات، ولا أنصح أي إنسان على شاكلتي أن يعيب عليكم ذلك أو يدخل معكم في حوار بهذا الشأن.

إن كل المطلوب منكم، وبعبارة أصح كل المرجو منكم أن تحرموا أنفسكم لمرة واحدة فقط من رؤية الأطفال يمرون على الطابور الطويل للموت، فتختصروا الوقت عليهم بالموت السريع طالما أنكم قررتم ذلك بلا تردد.

إنني أعلم بأن منظر القتل البطيء محبب لديكم، وأن مسابقات لعبة الموت ورهاناتها الفاحشة الأثمان هي مما يعشقه الكثير من رجال الأعمال في العالم المتحضر، وقد أبدعت السينما العالمية في انتاج أفلام ناجحة عنها، لكن مرة واحدة في العمر يمكن أن يكون قراراً استثنائياً تقومون به مع غزة واطفالها ونسائها، ثم تعودون لممارسة لعبتكم الجميلة مع شعوب أخرى ومناطق أخرى وهي كثيرة جداً في افريقيا وامريكا اللاتينية وآسيا.

٢٣ تشرين الأول ٢٠٢٣

https://t.me/saleemalhasani