القائمة إغلاق

فزتما ورب الكعبة

هذه الليلة ليست غريبة، مرّتْ على العراق من قبل. رآها الإمام عليّ تغطي الكوفة. يحلّق الملائكة في السماوات، ويتخفى الشياطين في زوايا الظلام. في فجرها

المقال كاملاً

قمر الأحرار

* أهذه الكف مقطوعة بفعل الإنفجار؟ ـ لا، ليست كذلك، إنها تمسك التراب، تحميه من أقدام الإرهاب، تحفظه من دنس المحتل. * مَنْ صاحبها؟ ـ

المقال كاملاً

معجزة الرجال

هل أنت خائف؟ ـ كنتُ كذلك، كان الخوف يقيدني. رأيتُ السبايا. شاهدتُ المذابح. سمعتُ الصراخ. ونظرتُ لجماعات داعش فحاصرني الخوف، حتى كاد يسقطني. في لحظة

المقال كاملاً

لا تنتهي كربلاء

منذ زمن مرّ رجل على طريق شائكة. كتبَ كتاباً، علّمَ تلميذاً، قال كلمة، فخرجت من تحت عباءته أمة. جاءته الفكرة منذ سمع بقصة فدك، فكتبها

المقال كاملاً

بين يديك يا حسين

مهشّمٌ صدري يا ابن الرسول، واشلائي مقطعةٌ، جئتُ أداوي بجرحك جرحي. أرمم بأضلعك المحطّمة أضلعي. ما عاد لي في الدنيا دواء يوقفُ النزف عندي. سمعتُ

المقال كاملاً

بحر بيروت صار أسود

سليم الحسني بكتْ بيروت. عصفَ الموت فيها. مبسمها الضاحك اختفى، وصار البحر أسود. هل رشقها الشيطان بجمرته؟ لِمَ لا. فهذا الصوت المسموع من بيروت، يعرفه

المقال كاملاً

يا سارق ختم أبيه

أنت تعرف أنهم يفعلون ما تريد، لا تحتاج الى كلام أو إشارة، لقد تعلّموا قراءة مشاعرك، أتقنوها حدّ الخرافة، إنهم يعرفون المقاصد المكتومة في صدرك،

المقال كاملاً

مكبّ الضمائر

(ملاحظة: قصة نسجها الخيال البرئ، لا علاقة لها بالعراق، ولا بالنواب العراقيين، ولا برئيس البرلمان العراقي). هل تنزعج يا سيادة النائب إذا وصفتك بالفساد؟ أنت

المقال كاملاً

رئيس الليل

(تنويه: هذه كتابة بريئة، لا علاقة لها بأي دولة ولا بأي شخص، قد تتشابه الأسماء، فهذا يحدث من دون قصد). من منصته العالية في البرلمان،

المقال كاملاً

قبيلة اللصوص

أسماهم الناس قبيلة اللصوص، كانوا يسرقون طوال الوقت في الليل والنهار، تشابهت طباعهم، فظنّوا أنهم أبناء قبيلة واحدة، وما كانوا كذلك، فلم يجمعهم نسب، ولم

المقال كاملاً

الأمير المقدس / ٢٢

كان له خطيبان يسرقان الناس والأضرحة، يأمران الناس بالصمت وإغماض العيون، ويحذّران من المساس بالأمير، فهو باب السماء، وقطب الأرض، ومن يمسّه فقد ذبح الدين.

المقال كاملاً